عن المركز


المركز الوطني.. رسالة سامية ورؤية واضحة 

تحت مظلة وزارة التعليم - قيادة وإشرافاً ودعماً- برز المركز الوطني للتعلم الالكتروني والتعليم عن بعد، ليكون فضاء رحبا لتشييد مستقبل واعد في تطور التعلم الالكتروني والتعليم عن بعد في المملكة. 

افاق واعدة 

تسعى وزارة التعليم لتحقيق هذه الرؤية الطموحة بخطى جادة تتمثل فيما أعدته من خطة استراتيجية (آفاق)، وبالعمل على تحقيق التكامل بين القطاعات ذات الصلة، ومواكبة مستجدات العصر. 
بداية في استثمار التقنية وتطوير التعليم التقليدي، فإن الواقع ومعطياته فرضت علينا تحويله الى منظومة متكاملة في إثراء العملية التعليمية لنكون مجتمع معرفي متكامل. 

رؤيتنا 

تأسيس نظام تعليمي متكامل يعتمد على التقنيات الحديثة في مجال التعلم الالكتروني والتعليم عن بعد، في هيئة مركز وطني يحقق التقدم والتمييز في العملية التعليمية، ويسعى ليكون بيت خبرة ومرجعية وطنية في مجال اختصاصه. 

رسالتنا 
تسخير كل الامكانات لدعم تميز العملية التعليمية وتسهيل التواصل العلمي. من خلال التوظيف الأمثل لتقنيات المعلومات والنظم الحديثة، بما يعزز التواصل والتفاعل في هذه العملية، لتحقيق الأهداف التعليمية والعملية. 

قيمنا 
حين يمتلك المركز هوية وطنية يبني عليها رؤاه، ويسطر من خلالها تفاصيل رسالة سامية، فإنه يستصحب وباعتزاز قيماً أصيلة، باعثها دين قويم يحض على العلم والإتقان، وتقاليد مجتمعية بوأت العلم وذويه مكانه سامية، وتتحلى بالاحترافية والتنوع والتمتع بروح الفريق، مع التركيز على المتعلم وتلبية احتياجات، في شراكة وتكامل تعزز فرص النهوض بالتعليم ونظم التعلم، مع احترام التباين والحفاظ على الحقوق الفكرية والعلمية والأدبية. 

أهدافنا 
أسس المركز الوطني للتعلم الالكتروني، والتعليم عن بعد لتحقيق عدد من الأهداف الرئيسة، ومن أبرزها: 

•    نشر تطبيقات التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد بما يتوافق مع معايير الجودة. 
•    الإسهام في تقويم مشروعات وبرامج التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد. 
•    دعم الأبحاث والدراسات في مجالات التعلم الالكتروني والتعليم عن بعد. 
•    وضع معايير الجودة النوعية لتصميم المواد التعليمية الرقمية، وإنتاجها، ونشرها. 
•    تقديم الاستشارات للجهات ذات الصلة في مجالات الاختصاص.  
•    تشجيع بناء البرمجيات التعليمية وتعميمها لخدمة العملية التعليمية في مؤسسات التعليم الجامعي على القطاعين العام و الخاص. 
•    تشجيع المشروعات المتميزة في مجالات التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد و التنسيق بينها. 
•    عقد اللقاءات، وتنظيم المؤتمرات، وورش العمل، التي تسهم في تطوير التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد. 
•    التعاون الدولي مع المنظمات والهيئات العالمية والجهات المماثلة.