معالي الوزيريرفع تعازيه الصادقة للقيادة في فقيد الوطن والأمتين العربية والإسلامية، ويبايع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز

عبَّر معالي وزير التعليم العالي الدكتور خالد بن عبد الله السبتي عن بالغ الحزن والأسى لوفاة فقيد الوطن والأمتين العربية والإسلامية خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبدالعزيز - رحمه الله –، ورفع معاليه تعازيه الصادقة ومبايعته باسمه وباسم منسوبي وزارة التعليم العالي إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبد العزيز وسمو ولي ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز حفظهم الله جميعاً. ودعا معالي الدكتور السبتي الله المولى عز وجل أن يتغمد الملك عبد الله بن عبد العزيز بواسع رحمته وينزله مع الشهداء والصديقين وأن يوفق خلفه الملك سلمان وولي عهده وولي ولي العهد لما فيه خدمة للدين وخير الوطن وعالمينا العربي والإسلامي. ونوه وزير التعليم العالي بالإنجازات الكبيرة والمتميزة التي تحققت في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز رحمه الله في كافة قطاعات التنمية في المملكة دون استثناء. وقال معاليه: إن ما تحقق لقطاع التعليم العالي من نقلات كمية ونوعية سواء في عدد الجامعات والدارسين بها، والبرامج المتعددة، وفي المراكز البحثية والمؤسسات ذات العلاقة، وما صاحب ذلك من ضبط لمعايير الجودة تمثل شاهداً واحداً من تلك الإنجازات العظيمة التي سجلت باسم فقيد الوطن يرحمه الله، والتي أصبحت – بحمد الله – واقعاً معاشاً، وعم خيرها جميع مناطق المملكة ومحافظاتها. وسأل معالي الدكتور السبتي في ختام تصريحه الله سبحانه وتعالي أن يديم على بلادنا الغالية نعمة الأمن والأمان والاستقرار في ظل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد حفظهم الله. ​