المركز الوطني للتعلم الإلكتروني يطلق 70 دورة "عن بعد" لتدريب 14 ألف معلم ومعلمة بالحد الجنوبي

بتوجيه من معالي وزير التعليم؛ الدكتور عزّام بن محمد الدخيل، وضمن إطارِ اهتمام الوزارة بالمعلم والمعلمة، وحرصها على تنمية و تطوير مهاراتهم في التعلّم الإلكتروني، أطلق المركز الوطني للتعلّم الإلكتروني والتعليم عن بعد، برنامجاً تدريبياً إلكترونياً (عن بعد) لمعلمي ومعلمات مدارس الحدّ الجنوبي، بهدف تطوير خبراتهم ومهاراتهم ورفع مستوياتهم، عبر كافة الوسائل الالكترونية والتقنية، بما ينعكس على الطلاب والمسيرة التعليمية، وذلك بإشراف عدد من المدربين و المدربات المتخصصين، فضلا عن دعم فني وإداري خصصه المركز لتدريب المعلمين و المعلمات. واستهدف البرنامج، إدارات تعليم كل من (جازان، نجران ، عسير، صبيا، سراة عبيدة)، ومن المقرر أن يقدم 70 دورة تدريبية مباشرة لأكثر من 14 ألف معلم ومعلمة. وأوضح الدكتور عبد الله المقرن؛ مدير المركز الوطني للتعلم الالكتروني، أن التدريب الالكتروني "عن بعد" يعد من أفضل الحلول وأنجحها للمناطق الحدودية، لما يحويه من مميزات متعددة. وأشار إلى أنه "في الوقت الذي يتم إطلاق النسخة الثانية من البرنامج بعد نجاح نسخته الأولى، نأمل أن يحقق البرنامج في هذه النسخة هدفه، وأن يُوفَق المتدربون في إنجازه على أكمل وجه"، مقدما شكره لإدارات التعليم على تعاونها مع المركز الوطني لإنجاح البرنامج. يذكر أن وزارة التعليم ممثلة في المركز الوطني تبذل قصارى جهدها، في تهيئة كافة السبل، أمام معلمي وطلاب الحد الجنوبي، لمواصلة مسيرتهم التعليمية، وكان آخرها تقديم البرنامج الصيفي الذي شمل 797 طالبا في مدارس جازان الثانوية، وتأهيلهم عن بعد لاجتياز الاختبارات والإلتحاق بالجامعات.