كلية الأمير سلطان العسكرية للعلوم الصحية تستقبل وفداً من المركز الوطني للتعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد

 
 
زار وفد من المركز الوطني للتعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد التابع لوزارة التعليم العالي كلية الأمير سلطان العسكرية للعلوم الصحية في مدينة الظهران يوم الثلاثاء الماضي. وتكون الوفد من سعادة الدكتور عبدالله بن محمد المقرن مدير المركز والدكتور عماد بن عبدالرحمن الصغير، والأستاذ فيصل الشويش والأستاذ سليمان الحماد ومنسق الزيارة الدكتور خالد البريثن. وكان في استقبالهم سعادة قائد الكلية العميد صالح بن حمد الشايع، حيث عقد الطرفان اجتماعاً موسعاً تناول المشروعات المشتركة في مجال التعلم الالكتروني والتعليم عن بعد، كما قدم سعادة العميد عرضاً توضيحياً عن الكلية ثم تفضل المقدم الدكتور عيدان بن موسى الزهراني بتقديم عرض عن مشروع التعلم الإلكتروني بالكلية، وكذلك قدم الرائد المهندس خالد بن عبدالله المرسل عرضاً عن مشروع البنية التحتية للتعلم الإلكتروني بالكلية، بعد ذلك قدم مدير المركز عرضاً تعريفياً عن المركز الوطني للتعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد، ومن ثم تم طرح أوجه مجالات التعاون بين المركز والكلية انطلاقاً من مذكرة التفاهم الموقعة مسبقاً.


وبعد ذلك قام الوفد بجولة تعريفية على أقسام الكلية للتعرف إلى التجهيزات والبنية التحتية المتوفرة بالكلية. وقدم الدكتور عبدالله المقرن مدير المركز الوطني للتعلم الالكتروني والتعليم عن بعد شكره وتقديره للعميد الشايع على الحفاوة التي لقيها وفد المركز. وأوضح الدكتور المقرن إن" الزيارة جاءت للوقوف على تجربة كلية الأمير سلطان العسكرية للعلوم الصحية في التعليم الالكتروني، إلى جانب عرض الخبرات التي يمتلكها المركز الوطني في هذا المجال، خصوصاً أن المركز الوطني أصبح بيت خبرة وطني ومرجعاً للتعلم الالكتروني والتعليم عن بعد".
 
 

وأضاف الدكتور المقرن "ما شاهدته خلال الزيارة خير دليل على أن المستقبل للتعلم الالكتروني، وأن الجميع مطلوب منه أن ينحو هذا المنحى سواء الجامعات أو الكليات العسكرية ومن في حكمهما".


واختتم الدكتور المقرن تصريحه قائلاً "يسعى المركز الوطني إلى نشر ثقافة التعلم الالكتروني والتعليم عن بعد، وإدخال منظومة التعلم الالكتروني في التعليم العالي، ودعم القطاعات الحكومية في ذات المجال وذلك بفضل الدعم اللا محدود الذي يجده المركز من معالي وزير التعليم العالي الأستاذ الدكتور خالد بن محمد العنقري".