مؤسس شبكة الويب العالمية ورئيس جامعة حمدان الالكترونية في المؤتمر الدولي الثاني للتعلم الإلكتروني

عقدت يوم الثلاثاء 19 ربيع الأول 1432هـ الموافق 22 فبراير 2011م جلسات للمؤتمر الدولي الثاني للتعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد بفندق الفيصلية بالرياض بحضور وكيل وزارة التعليم العالي للشؤون التعليمية رئيس اللجنة التنظيمية للمؤتمر الدكتور محمد بن عبدالعزيز العوهلي.


وتحدث مؤسس شبكة الويب العالمية تيم بيرنرز لي في الجلسة الأولى عن شبكة الاتصالات العالمية وآمال المستقبل ، وقال :" ما يجعل العمل على شبكة الإنترنت مهما هو عالميتها. كأحد تطبيقات التكنولوجيات، وكذلك استقلال تصميم ويب من التطبيقات التي بنيت عليها، سواء الفنية أو الاجتماعية، التي تعتمد على التقنية عبر البروتوكولات والاتفاقيات الاجتماعية".


وأوضح أن برامج التشغيل الحالية لتكنولوجيا الويب الجديدة تتضمن التنوع المتزايد وانتشار وسائل جديدة ومثيرة، وتكامل البيانات على شبكة الإنترنت إضافة إلى الوثائق، والسعي المستمر لشبكة الاتصالات العالمية يعد الهدف الأساسي، لجعل مجموعة من الناس أكثر إبداعا من الخطوات واحدة تلو الأخرى ، وقال: " نحن ننظر إلى التطورات الراهنة في / W3C / وتلك المحتملة في المستقبل، والانتقال نحو تحقيق هذه الأهداف".


وحذر تيم بيرنرز لي من ميل الناشرين إلى إيجاد تطبيقات خاصة بالهواتف الذكية ومن طرق تعامل مواقع الاتصال الاجتماعية مع المعلومات كونها تجعل الانترنت جزراً منعزلة.
ثم أجاب تيم بيرنرز لي على أسئلة واستفسارات ومداخلات المشاركين والحضور.


وفي الجلسة الثانية تحدث رئيس جامعة حمدان بن محمد الالكترونية بدولة الإمارات العربية المتحدة الدكتور منصور بن محمد العور عن تجربة الإمارات في هذا المجال خلال التسع سنوات الماضية وكذلك مفهوم الجامعة الإلكترونية والفرق بين الجامعة الإلكترونية والجامعة التقليدية والموقف الحالي للتعليم العالي في العالم العربي والتحديات أمام التعلم الإلكتروني ومنها عدم الاعتراف بالشهادات الصادرة عن مؤسسات التعلم الإلكتروني لدى كثير من الدول العربية وحداثة التعليم الإلكتروني في المنطقة وسيطرة الفكر التقليدي على مؤسسات الاعتماد الأكاديمي في الوطن العربي.


وتطرق كذلك إلى اهتمام دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي بالتعلم الالكتروني، مشيراً إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة أنفقت على التعلم الالكتروني عام 2008م وحده حوالي 56 مليون دولار. ثم أجاب الدكتور منصور العور على أسئلة واستفسارات ومداخلات الحضور.