اللجنة العلمية للمؤتمر الدولي الثالث للتعلم الإلكتروني تستقبل اكثر من 380 ورقة علمية

 

الرياض

 

أوضح نائب رئيس اللجنة التنظيمية للمؤتمر الدولي الثالث للتعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد مدير المركز الوطني الدكتور عبدالله بن محمد المقرن , أن اللجنة العلمية للمؤتمر تواصل اجتماعاتها لاستقبال ومراجعة الأوراق العلمية للمؤتمر حيث استقبلت اللجنة العلمية أكثر من 380 ورقة علمية من شتى أنحاء العالم , ومن العديد من الباحثين والمهتمين بموضوع المؤتمر في نسخته الثالثة , الذي يركز على عرض أحدث الدراسات والبحوث العلمية في مجال التعلم الالكتروني وارتباطه بالأداء بما يعزز تحفيز المشاركة والأداء المتميز ، إلى جانب استعراض النظريات التربوية التعليمية التي تساعد على نقل التعلم الإلكتروني لواقع تطبيقي.

وبين المقرن أن من العوامل التي عززت سهولة استقطاب عدداً كبيراً من المشاركات العلمية من شتى أنحاء العالم استخدام اللجنة لنظام إلكتروني متطور لإدارة المؤتمرات، وهو ما سهل التواصل مع الباحثين وشجعهم على المشاركة و رفع الأوراق وتحديثها والتعاطي معها بشكل مباشر وبصفة فعالة.

وأوضح الدكتور المقرن , أن اللجنة العلمية قد قامت بعد المراجعة الأولية , بالاعتذار لعدد من الأوراق العلمية , وذلك لعدم اكتمال الورقة علمياً أو لخروجها بشكل واضح عن محاور المؤتمر ,لافتاً إلى انه سيتم إرسال أكثر من 200 ورقة علمية إلى محكمين متخصصين في المجال لتتم مراجعتها وتحكيمها وفقا للمعايير العلمية المتبعة, مضيفاً أنه سيتم بمشيئة الله اخبار الباحثين بنتائج التحكيم النهائية في الوقت المحدد مسبقاً وهو تاريخ 29/ 11 / 1433هـ الموافق 15/ 10 / 2012م , وسيكون لدى الباحث مدة شهر لإنهاء المراجعات العلمية على بحثه ومعاودة رفعها للنظام في صورتها النهائية الجاهزة للطباعة في موعد اقصاه 28 / 12 / 1433هـ الموافق 13/ 11 / 2012م .

الجدير بالذكر أن المؤتمر الدولي ينعقد في إصداره الثالث بعد ما لاقاه من نجاح في نسختيه الأولى والثانية، برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله ودعم كل من وزارة التعليم العالي , تحت شعار "الممارسة والأداء المنشود" خلال الفترة من 23 – 26 ربيع الأول 1434 هـ , ويأتي موضوع المؤتمر الثالث مواكباً للتحول النوعي الذي شهده التعليم العالي بالمملكة , وسيكون التركيز خلال هذه الدورة على استقراء الممارسات الحالية لتطبيقات التعلم الإلكتروني وارتباطها بالأثر الإيجابي على الأداء بمختلف مستوياته، كما يؤمل من خلال فعاليات المؤتمر وأوراقه العلمية إعادة النظر في الدروس المستفادة من المبادرات السابقة في مجال التعلم الالكتروني والسعي لوضع تصور واضح لمبادرات جديدة للتعلم الإلكتروني المستند على الأداء والمشاركة , وقد دعي لحضور المؤتمر والمشاركة في فعاليات جلساته نخبة من المتحدثين العالميين والمسجلين المتميزين في مجال اختصاصهم وسيتم الإعلان عن كافة المتحدثين في موعد لاحق بمشيئة الله.